الشيخ سعود الشريم يودع الحرم هل حقيقة أم كذب
الشيخ سعود الشريم يودع الحرم هل حقيقة أم كذب

شكل خبر استقالة الشيخ سُعود الشريم من إمامه الحرم المكي تريند على مختلف المواقع الإخبارية ومواقع السوشل ميديا خاصة في المملكة العربية السعودية ودول الخليج عامة.

يمتلك الشيخ سعود الشريم صوت جميل وعذب لدى كل معجبيه، وخاصة زوار المسجد الحرام بمكة المكرمة، وتكثفت أخبار استقالة الشيخ سعود الشريم وتفاعل الجمهور مع أحد المواقع التي صرحت بإن خبر استقالة الشيخ سعود الشريم جاءت وفقاً لطلبه الشخصي الذي قدمه إلى رئيس الجمهورية فيما يتعلق بشؤون الحرمين الشريفين بعد استشارة القائمين على شؤون الأئمة والمؤذنين.

سب إيقاف الشيخ سُعود الشريم عن إمامه الحرم المكي

يعد الشيخ سُعود الشريم من أشهر مشايخ الحرم المكي، وهو مواليد الرياض 1966 يلبغ من العمر 56 عام،  درس الشريم في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وتخرج على يد أكبر الأساتذة والشيوخ.

يعتبر احد أهم قضاة مكة المكرمة ومن أشهر أئمة الحرم المكي، حصل على درجة البروفيسور في العقيدة والمذاهب المعاصرة، كما تم تعيينه دارس في المعهد العالي للقضاء في عام 1410 هـ، كما تم تعيينه في عام 1413 كقاضي بالمحكمة الكبرى بمكة المكرمة.

قبل الافصاح عن حقيقة استقالة الشيخ سُعود الشريم سنقدم لك بعض المعلومات الشخصية عن الشيخ سعود الشريم أمام المسجد الحرام بمكة المكرمة.

درس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض بالمملكة العربية السعودية وهو قاضي وإمام في المسجد الحرام بمكة المكرمة، من مواليد 1966 “56 عاماً”، وولد في الرياض بالسعودية.

كما يشغل الشيخ سعود الشريم كرسي المذاهب والمذاهب الحديثة وعين باحثًا في المعهد العالي للعدل عام 1410 وإمامًا وخطيبًا للجامع الكبير عام 1412 م.

في عام 1413 هـ عيّن قاضياً بأمر ملكي في الديوان الكبير بمكة المكرمة وأذن بالتدريس.