اجتماعي - مطبات 

“الطفل رشيد”، هاشتاج جديد يتداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي “انستقرام”، ليعرض معاناة مرضية لحقت بطفل لا يتجاوز عمره سنتين، في محاولات من والده لإغاثته من مرض ريما يجعله قعيداً علي كرسي متحرك طيلة حياته.

وقال ياسر طه والد الطفل “رشيد” المصاب بضمور العضلات الشوكي، أن أبنه المصاب بالمرض النادر، بدأت أعراضه تظهر من عمر ثمانية أشهر عندما بدأ يعاني من عدم تطور الحركة مقارنة بباقي الأطفال في ذات عمره.

 

وأكمل طه ياسر : ” المرض دة بيأثر على الخلايا المسئولة عن الحركة وبيضعف الأطراف فإبني مش هيقدر يقف ولا يمشي. دة بالإضافة اننا لازم نحافظ على جلسات علاجي طبيعي يوميا ومدى الحياة للحفاظ على الحالة من التدهور. الحل الوحيد هو حقنة اسمها Zolgensma بس للأسف الحقنة دي هي الأغلى في العالم تكلفتها 2.1 مليون دولار (حوالي 35 مليون جنيه مصري) ومن أهم شروطها ان الطفل ياخدها قبل ما يتم سنتين. الحقنة دي متوفرة في الولايات المتحدة ومؤخرا أصبحت متوفرة في دبي. وطبعا نظرا لسعرها، فمحدش بيقدر على تكلفتها من غير تبرعات”.

وأضاف : ” أنا بناشد السيد الرئيس انه يعالج ابني على نفقة الدولة مع العلم ان الوقت المتاح قدامنا هو أقل من 4 شهور! من فضلكم فعلوا الهاشتاج وساعدونا نوصل صوتنا للمسئولين”.

Exit mobile version