المملكة العربية السعودية تترشح لعضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات
سياسي - مطبات

أعلن محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات محمد بن سعود التميمي عن ترشيح المملكة العربية السعودية لتصبح عضواً في مجلس الاتحاد خلال اجتماع مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات في جنيف بسويسرا.

وخلال عمل المجلس، ألقت التميمي كلمة أوضحت فيها الأهمية المركزية للمبادرات التي عملت المملكة على أساسها مع الاتحاد لتعزيز البنية التحتية الرقمية للدول النامية، بحسب وكالة الأنباء السعودية (سبا).

وشدد على التزام المملكة المستمر بمساعدة الاتحاد على ضمان أدائه للمهام التي تخدم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الصعيد الدولي.

وأضاف أن تطوير سوق خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة، الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحجم 40 مليار دولار. استثمرت الحكومة والقطاع الخاص 19 مليار دولار في السوق الرقمية على مدى السنوات الخمس الماضية، مما أدى إلى الكثير.

أحد الإنجازات والمبادرات التي ستفتح آفاقًا جديدة للاستخدامات الرقمية الحديثة هو إدخال أحدث جيل من تقنيات Wi-Fi (WiFi6e)، مع سرعات نقل البيانات تتجاوز خمسة أضعاف الجيل الحالي، وأول تجربة عالمية ناجحة للقيادة لتوفير الجيل الخامس التغطية في جميع المنصات على ارتفاعات عالية (5G HAPS).

وأعربت عن اعتزاز المملكة بكونها عضوا في مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) لأكثر من سبعة وخمسين عاما، حيث ساعدت في اتخاذ القرارات التي سيكون لها تأثير كبير على بناء الاتحاد الدولي للاتصالات الموجود اليوم وتمهيد الطريق لمستقبلهم المشترك جهود التميز. جميع الأعضاء.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس إدارة الاتحاد يضم 48 دولة، بما في ذلك المملكة، من 193 دولة عضو في الاتحاد. ويضطلع المجلس التنفيذي بعمل الاتحاد الدولي للاتصالات بين الممثلين المعتمدين.

كما يأخذ في الاعتبار قضايا سياسة الاتصال ويضمن استجابتها لأنشطة الاتحاد وسياساته واستراتيجياته المتعلقة بقطاع الاتصالات سريع التغير، فضلاً عن إدارة الأعمال والبرامج الاتحادية والموافقة على ميزانياتها.

وتجدر الإشارة إلى أن المملكة عضو في الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) منذ عام 1949. وقد ترأس بالفعل مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات في مناسبتين سابقتين، وهو عضو في مجلس إدارة الاتحاد الدولي للاتصالات منذ عام 1965.

ومنذ ذلك التاريخ، تم ترشيحه مرة أخرى في جميع الدورات الانتخابية، مستفيدا من خبرته المحتملة والإنسانية. دعم أنشطة الاتحاد الدولي للاتصالات، الهيئة المتخصصة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التابعة للأمم المتحدة، ويدير الاتحاد الدولي للاتصالات الطيف، ويخصص مدارات ساتلية، ويصدر معايير وتوصيات دولية تتناول جوانب تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، مثل الشبكات وشبكات الأمان المستقبلية، وجوانب تشغيلها وجودة الخدمة.