المملكة العربية السعودية تطلق خدمة "DISNEY+" ابتداء من 8 يونيو
تكنولوجيا - مطبات 

أكدت خدمة بث “Disney+” من شركة والت ديزني تواريخ بدء الخدمة في المملكة العربية السعودية في الصيف المقبل ابتداء من 8 يونيو.

ومن المقرر إطلاق الخدمة في 8 يونيو في المملكة العربية السعودية و 15 سوقًا أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. كما تم الإعلان عن الأسعار في المملكة العربية السعودية عند 29.99 ريالاً سعوديًا شهريًا أو 298.99 ريالاً سعوديًا للاشتراك السنوي.

ستبث خدمة Disney+مجموعة من القصص الأكثر شعبية في العالم من خلال المحتوى الأصلي والحصري والآلاف من ستار ديزني، بيكسار، مارفل، حرب النجوم، ناشيونال جيوغرافيك والمواد الترفيهية بشكل عام (في أسواق مختارة).

يمكن للمشتركين مشاهدة كتاب بوبا فيت وسلسلة حرب النجوم The Mandalorian, استضافته المؤلف والمنتج التنفيذي جون فافرو.

بالإضافة إلى ذلك، تقدم الخدمة عرض مسلسل “Moon Knight” التي تنتجها Marvel Studios، بطولة أوسكار إسحاق بدور ستيفن غرانت، وهو موظف هادئ يعمل في محل لبيع الهدايا ولا يتذكر ما يحدث خلال فترات زمنية معينة ويرى ذكريات حياة مختلفة.

تقدم الخدمة أيضًا الفيلم المرشح لجائزة الأوسكار “شانغ تشي وأسطورة الحلقات العشر” مع سيمو ليو وأوكوافينا. يمكن للمشاركين أيضًا مشاهدة فيلم ديزني وبيكسار المرشح لجائزة الأوسكار “لوكا”، استوديوهات والت ديزني للرسوم المتحركة, الفيلم الحائز على جائزة الأوسكار “Encanto”، الذي يظهر قصة عائلة غير عادية، عائلة مادريجال والفيلم الحائز على جائزة “كرويلا”، ستون كشخصية مشهورة في “كرويلا دي فيل”.

يمكن لعشاق الترفيه أيضًا مشاهدة الأعمال التي تناسبهم، بما في ذلك فيلم المغامرات الحائز على جائزة الأوسكار “Free Guy” بطولة ريان رينولدز, بالإضافة إلى مسلسل “عائلة سمبسون” و “Grey’s Anatomy”.

يُظهر الموسم الأول من برنامج ناشيونال جيوغرافيك “The World Accorder To Jeff Goldblum” رحلة ممتعة ومسلية ومفيدة يأخذنا فيها جيف.

تتناول كل حلقة من هذه السلسلة المكونة من 12 جزءًا موضوعًا يبدو مألوفًا للوهلة الأولى ويكشف عن عالم من العلاقات الرائعة والمعلومات العلمية والتاريخية المدهشة.

تتيح لك هذه الخدمة مشاهدة ما يصل إلى أربعة برامج في وقت واحد بجودة عالية وتنزيلات غير محدودة على ما يصل إلى عشرة أجهزة.

يمكنك أيضًا إعداد ما يصل إلى سبعة ملفات تعريف مختلفة، بما في ذلك قدرة الآباء على إنشاء ملفات تعريف متوافقة مع استخدام الأطفال، وسهولة التنقل لمنحهم الوصول إلى المحتوى المناسب للعمر.