فيديو تكفى يا سعد
مطبات

ددي يويدالالفيديو تكفى يا سعد: راج على جميع مواقع التواصل الاجتماعي فيديو تكفى يا سعد، وهو عبارة عن أحد الفيديوهات لشاب من المملكة العربية السعودية الذي قد قام بقتل ابن عمه، وكان ذلك في أول أيام عيد الأضحى، وقد تسببت هذه القصة في غضب الكثير من مواطني المملكة العربية السعودية، وكذلك مواطني الوطن العربي بأكمله وقاموا بتسمية هذه القصة باسم داعشي يقتل ولد عمه ويمكن مشاهدة هذا الفيديو بكل سهولة عبر شبكة الإنترنت فيتم كتابة اسم الفيديو على محركات البحث مثل غوغل وحينها يظهر بشكل تلقائي.

قصة قاتل ابن عمه تكفى ياسعد

زادت عمليات البحث في الفترة الأخيرة عن فيديو تكفى يا سعد الذي كان في أيام عيد الأضحى لعام 2015، ويتضمن هذا الفيديو أحد الرجال الذي ينادي بصوت مرتفع على بن عمه ويردد قائلاً كفى يا سعد، فقد كان ابن عمه يحاول أن يقتله وقد نتج عن هذا الفيديو غضب شعب المملكة العربية السعودية بأكمله كما قامت أسرة القاتل بالتبري منه وقالت بأنها لا ترغب في رؤيته مرة أخرى، وقد حكمت المحكمة بقتل هذا القاتل والاقتصاص منه، ويمكن مشاهدة هذا الفيديو من خلال هذا “الرابط“.

قاتل الشاب السعودي، فيديو تكفى يا سعد

من القصص الغريبة، والعجيبة التي أثرت في نفوس الكثير من المواطنين هي قتل أحد الأشخاص لابن عمه بطريقة وحشية وقد ظهرت الكثير من الأقوال التي تفيد أن القاتل كان متأثر بشكل كبير بجماعة داعش وبعد هذه القصة قامت أسرته بالتبرئة منه، ثم قتله.

لم تكن هذه المرة الأولى له حين قتل إبن عمه فقد قتل من سابق بعض رجال الأمن الذي يبلغ عددهم ثلاثة أفراد وبعد البحث تم اكتشاف أن ذلك كان من تحريض جماعة داعش فقد تابع حساباتهم وانضم إليهم وصاحب فيديو تكفى يا سعد عسكري وهو السبب أيضُا في قتله.

مقطع تكفى يا سعد تلجرام

بالطبع تم بذل الكثير من الجهد والتحريات من أجل القبض على هذا القاتل وبعد سؤاله اتضح أنه قد تضرب بشكل كبير ولمدة طويلة في أحد الكهوف على حمل السلاح واستخدامه، وكان هذا الكهف هو نفس المكان الذي قام بتنفيذ جريمة القتل به ويقع هذا المكان في أحد مناطق شمال قرية أسبطر وهذه القرية تقع في شمال حائل وهي من المناطق الجبلية الوعرة.

كثفت السلطات الأمنية جميع جهودها من أجل القبض على القاتل، وتم توجيه الكثير من التهم إليه، مثل قتل رجال الأمن وقتل ابن عمه في أيام عيد الأضحى والكثير من التهم الأخرى.

قصة سعد الداعشي

بعد انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي شعر شعوب الوطن العربي بأكمله بالاستياء بسبب انتشار هذه الحوادث بشكل كبير وانعدام الإنسانية من القلوب، ولكن تم عقاب هذا القاتل المتهم بالقتل بسبب هذه التهم الشنيعة.