الزكام
الزكام

قد يجعلك الزكام تشعر بالتعب أثناء النهار وتعطل نومك في الليل ولكن سواء كان هذا الشعور ناتجًا عن الحساسية أو الهواء الجاف أو البرد أو الأنفلونزا فهناك علاجات منزلية سريعة وأدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية يمكنها جعل تنفسك أسهل.

تشير الأبحاث المنشورة في المجلة الدولية للطب العام إلى أن تحديد سبب انسداد الأنف قد يساعدك في اختيار أفضل علاج ويساعدك على تجنب المحفزات المحتملة في المستقبل.

أسباب انسداد الأنف

  • البرد.
  • الإنفلونزا.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • حمى القش أو الحساسية الأخرى.
  • الإفراط في استخدام بعض بخاخات أو قطرات الأنف التي تُصرف دون وصفة طبية.
  • المهيجات كـ الهواء الجاف وتلوث الهواء وبعض الأدوية والأطعمة الحارّة، والروائح القوية مثل العطور ومنتجات التنظيف.
  • السلائل الأنفية

طرق علاج الزكام سريعاً

مزيلات الاحتقان
تعمل مزيلات الاحتقان عن طريق الفم والأنف عن طريق تضييق الأوعية الدموية المنتفخة في الأنف والمسالك الهوائية وتوفر مزيلات الاحتقان الأنفية راحة سريعة.

لأن الدواء ينتقل مباشرة إلى موقع الاحتقان دون المرور أولاً عبر الجسم ومع ذلك لا يمكن استخدام بخاخات الأنف إلا لفترة قصيرة بسبب تأثير الارتداد.

أي أن الاحتقان قد يعود أقوى عندما تتوقف عن تناول الدواء وأشار مايكل سيدمان طبيب الأنف والأذن والحنجرة في فلوريدا إلى أنه يمكن أن يؤدي أيضًا إلى إدمان المخدرات والذي أوضح أنه لا يجب عليك استخدام مزيلات احتقان الأنف لأكثر من يومين إلى ثلاثة أيام وإلا ستلتصق أنفك بها.

أيضًا، كلا النوعين من مزيلات الاحتقان ليست مناسبة للجميع.

تنص إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أنه لا ينبغي إعطاء مضادات الاحتقان والأدوية الأخرى لنزلات البرد للأطفال دون سن الثانية وتنصح بتوخي الحذر عند إعطاء لهم للأطفال دون سن الثانية.

مضادات الهيستامين

غالبًا ما يؤدي تورم أنسجة الأنف، خاصةً عندما يكون ناتجًا عن الحساسية، إلى زيادة إنتاج المخاط مما قد يؤدي إلى زيادة انسداد المسالك الهوائية ويمكن أن تساعد مضادات الهيستامين التي تُصرف دون وصفة طبية مثل ديفينهيدرامين (بينادريل) ولوراتادين (كلاريتين) في تجفيف المخاط.